Medicakare

info@medicakare.com
     medicakare-emailEmail: info@medicakare.com  
  Features   FAQ   Register Now      Sign In     عربي   
 
 

برنامج ادارة عيادة ميدكاكير

اهمية العلاج عن بعد يحسن مستوي الرعاية الصحية

الفحص الطبي أو العلاج عن بعد لا يزال في مراحله الاولى في ألمانيا. لكن الرصد الالكتروني لبيانات المريض الطبية من نبض وسكر في الدم وضغط للدم والوزن يمكن أن يجعل الحياة أيسر قريبا بالنسبة لقسم كبير من المرضى بل وربما ينقذ أيضا حياة الكثير من الاشخاص.

ويقول ديرك رونبرجر رئيس مركز العلاج عن بعد” تيليميدسن “التابع للمعهد الالمانى لأمراض القلب المزمنة في بامبرج “كلما كان العلاج أفضل ارتفعت معدلات البقاء على قيد الحياة”.

ويتم تجميع بيانات بالمركز من نحو 150 مريضا. ومن بين هؤلاء المرضى هيرمان شتنز. وكان هذا المريض وهو مريض قلب من جليشن كيرشن يراقب أجهزته الالكترونية منذ عدة أشهر لمساعدته في إنقاص وزنه.

 

ويقول”أضع أجهزة رصد بياناتي الطبية حول جسمي وهي تضم جهاز إرسال. ويفتح الهاتف المحمول الخاص بي آليا وترسل البيانات بهذه الطريقة”. وتذهب النتيجة مباشرة إلى كمبيوتر المركز.

فإذا ما زاد وزن شتنز فإن الاختصاصيين الطبيين يسارعون بإبلاغه وتحذيره بشأن الوزن الزائد.

وأضاف”ثم ينصحوني بالذهاب إلى الطبيب”.

وقد ساعدته الانذارات المبكرة هذه في تحاشي مشكلات متعددة. وبالنسبة لأطباء مثل رونبرجر فإن هذه هي الميزة الكبرى للعلاج عن بعد.

ويضيف قائلا “إن هذا يقلل من اللجوء إلى أطباء الطوارئ والاقامة في المستشفيات. كما أنه يحسن من مستوى الحياة للمرضى.

ويركز العلاج عن طريق الهاتف على المرضى الذين يعانون من مرض مزمن في القلب ولاسيما أن عدد هؤلاء المرضى في ازدياد مستمر على حد قول رونبرجر.

ويعاني واحد في المائة على الاقل من السكان من هذا المرض. ومن ثم فإن النتائج يسهل التحقق منها مع هذه المجموعة.

ويقول “إن هذا يحقق نجاحا سريعا للمرضى”. ويمكن أن تستخدم التكنولوجيا الجديدة في علاج أمراض السكر وضغط الدم المرتفع والربو أو أنواع معينة من أمراض الرئة.

ويتم تزويد المرضى عادة بهاتف ومؤشرات وأجهزة الكترونية لقياس ضغط الدم والنبض. كما يتم تزويدهم بأجهزة صغيرة للهاتف المحمول يمكن أن تستخدم في قياس بيانات المريض الطبية في أي وقت وفي أي مكان.

يشرح الدكتور هارولد كورب مدير مركز الرعاية الطبية الشخصية سرعة العلاج عن طريق الهاتف في درسلدورف قائلا” يقوم المريض بتوصيل الجهاز لصدره ويثبت أجهزة الرصد’الاحساس’ على جلده ويرسل المعلومات بوضع جهاز الاستقبال في هاتفه على الجهاز.

 

كما أن هناك هواتف محمولة مزودة بأقطاب كهربائية في الظهر يمكنها استقبال وإرسال المعلومات وفي حالة الطوارئ يمكن رصد مكان المريض.

ويجد المريض أحيانا بعض المشكلات في التعرف على أسلاك الاجهزة الجديدة. يقول كورب “يتعين أن يكون هناك زرار واحد للضغط عليه لتشغيل الاجهزة “.

اهمية العلاج عن بعد يحسن مستوي الرعاية الصحية

الفحص الطبي أو العلاج عن بعد لا يزال في مراحله الاولى في ألمانيا. لكن الرصد الالكتروني لبيانات المريض الطبية من نبض وسكر في الدم وضغط للدم والوزن يمكن أن يجعل الحياة أيسر قريبا بالنسبة لقسم كبير من المرضى بل وربما ينقذ أيضا حياة الكثير من الاشخاص.

ويقول ديرك رونبرجر رئيس مركز العلاج عن بعد” تيليميدسن “التابع للمعهد الالمانى لأمراض القلب المزمنة في بامبرج “كلما كان العلاج أفضل ارتفعت معدلات البقاء على قيد الحياة”.

ويتم تجميع بيانات بالمركز من نحو 150 مريضا. ومن بين هؤلاء المرضى هيرمان شتنز. وكان هذا المريض وهو مريض قلب من جليشن كيرشن يراقب أجهزته الالكترونية منذ عدة أشهر لمساعدته في إنقاص وزنه.

 

ويقول”أضع أجهزة رصد بياناتي الطبية حول جسمي وهي تضم جهاز إرسال. ويفتح الهاتف المحمول الخاص بي آليا وترسل البيانات بهذه الطريقة”. وتذهب النتيجة مباشرة إلى كمبيوتر المركز.

فإذا ما زاد وزن شتنز فإن الاختصاصيين الطبيين يسارعون بإبلاغه وتحذيره بشأن الوزن الزائد.

وأضاف”ثم ينصحوني بالذهاب إلى الطبيب”.

وقد ساعدته الانذارات المبكرة هذه في تحاشي مشكلات متعددة. وبالنسبة لأطباء مثل رونبرجر فإن هذه هي الميزة الكبرى للعلاج عن بعد.

ويضيف قائلا “إن هذا يقلل من اللجوء إلى أطباء الطوارئ والاقامة في المستشفيات. كما أنه يحسن من مستوى الحياة للمرضى.

ويركز العلاج عن طريق الهاتف على المرضى الذين يعانون من مرض مزمن في القلب ولاسيما أن عدد هؤلاء المرضى في ازدياد مستمر على حد قول رونبرجر.

ويعاني واحد في المائة على الاقل من السكان من هذا المرض. ومن ثم فإن النتائج يسهل التحقق منها مع هذه المجموعة.

ويقول “إن هذا يحقق نجاحا سريعا للمرضى”. ويمكن أن تستخدم التكنولوجيا الجديدة في علاج أمراض السكر وضغط الدم المرتفع والربو أو أنواع معينة من أمراض الرئة.

ويتم تزويد المرضى عادة بهاتف ومؤشرات وأجهزة الكترونية لقياس ضغط الدم والنبض. كما يتم تزويدهم بأجهزة صغيرة للهاتف المحمول يمكن أن تستخدم في قياس بيانات المريض الطبية في أي وقت وفي أي مكان.

يشرح الدكتور هارولد كورب مدير مركز الرعاية الطبية الشخصية سرعة العلاج عن طريق الهاتف في درسلدورف قائلا” يقوم المريض بتوصيل الجهاز لصدره ويثبت أجهزة الرصد’الاحساس’ على جلده ويرسل المعلومات بوضع جهاز الاستقبال في هاتفه على الجهاز.

 

كما أن هناك هواتف محمولة مزودة بأقطاب كهربائية في الظهر يمكنها استقبال وإرسال المعلومات وفي حالة الطوارئ يمكن رصد مكان المريض.

ويجد المريض أحيانا بعض المشكلات في التعرف على أسلاك الاجهزة الجديدة. يقول كورب “يتعين أن يكون هناك زرار واحد للضغط عليه لتشغيل الاجهزة “.

Medicakare
Medical Software Windows

Rated 4.5 out of 1302 Review(s)

1302

5
1093
4
22
3
21
2
22
1
14